concrate

انخفاض أسعار مواد البناء في المملكة لعام 2018

ارتفاع أسعار مواد البناء في السعودية جاء مصاحباً لطفرة اقتصادية مرت بها المملكة ودول أخرى نتيجة ارتفاع أسعار النفط إلى 140 دولاراً

 

أفادت صحيفة سعودية اليوم الجمعة أن أسعار مواد البناء في المملكة ستنخفض خلال العام 2018.

وتحت عنوان (انخفاض أسعار مواد البناء خلال 2018)، ذكرت صحيفة “الوطن” اليومية أن عضو الجمعية السعودية للاقتصاد الدكتور عبدالله المغلوث توقع أربعة أسباب تدعم انخفاض أسعار مواد البناء، وتتمثل في قلة الطلب، وقلة الإنفاق، وتناقص مشاريع البناء، وتوقف صندوق التنمية العقاري عن ضخ أرقام كبيرة للتمويل السكني.

وأظهر تقرير إحصائي للهيئة العامة للإحصاء حول متوسط أسعار السلع والخدمات خلال 2018 أن أسعار مواد البناء الرئيسية شهدت ارتفاعات متفاوتة بين العامين 2006 و2018 حيث كان أعلى ارتفاع في الأخشاب والتي ارتفعت بنسبة 14.6 بالمئة، والحديد 14.2 بالمئة، والخرسانة الجاهزة 13.6 بالمئة، بينما ارتفع الأسمنت 2.2 بالمئة، والكيابل 2 بالمئة.

وقال “المغلوث” للصحيفة إن الارتفاع جاء مصاحباً لطفرة اقتصادية مرت بها المملكة ودول أخرى نتيجة ارتفاع أسعار النفط إلى 140 دولاراً، مما أسهم ذلك في إنفاق الدولة على العديد من المشاريع العملاقة في بناء الجامعات والتوسع في الكليات، وبناء المستشفيات، والعديد من المشاريع الحكومية، ناهيك عن التطور والنمو العقاري الذي شهدته المملكة في تلك الفترة مما جعل هناك ارتفاعاً في الأسعار نتيجة للطلب المرتفع والإنفاق الحكومي في كافة المشاريع.

concrateclock

تراجع جديد في أسعار مواد البناء في مصر

الحديد يخسر 400 جنيه فى الأسواق والإسمنت ينخفض 200..
عدة أسابيع مرت على الارتفاع الكبير فى أسعار عنصرى البناء فى مصر – الحديد والإسمنت – لكنها ما لبث أن تراجعت بصورة ملحوظة خاصة الحديد عقب انخفاض سعر البيلت عالميا حوالى 50 دولارا بعد ارتفاعه بنحو 70 دولارا قبل شهر من الآن، وكذلك تراجع سعر الأسمنت مع عودة مصنع العريش للإنتاج ودخول مصنع بنى سويف الجديد للإنتاج.

وفى هذا الإطار قال أحمد الزينى، رئيس شعبة مواد البناء فى غرفة القاهرة التجارية، إن أسعار طن الحديد انخفضت من 300 إلى 400 جنيه لانخفاض أسعار البليت عالميا بنحو 50 دولار للطن، موضحا أن أسعار طن الحديد تسليم أرض المصنع تتراوح من 12100 إلى 12528 جنيها فيما تصل إلى المستهلك بأسعار تتراوح ما بين 12500 إلى 12800جنيه للطن.

 

وحول حجم استيراد الحديد أشار الزينى إلى توقف عمليات الاستيراد بعد فرض رسوم إغراق على الحديد المستورد من الصين وتركيا وأوكرانيا، لافتا إلى أنه تم استيراد قرابة 120 ألف طن فقط مع بداية العام لأحد الجهات وقام باستيرادهم أحد المنتجين وبعدها لم يتم إدخال أى كميات من الحديد نتيجة ارتفاع الرسوم عليه والتى قد تصل إلى 25%.

وفيما يتعلق بانخفاض أسعار الأسمنت خلال الفترة الماضية أرجع الزينى التراجع إلى تشغيل 70% من الطاقة الإنتاجية من لشركة  أسمنت العريش مما دفع الشركات الأجنبية المنتجة إلى تخفيض أسعارها لافتا إلى انخفاضه بنحو 200 جنيه ليبلغ 900 جنيه للطن فيما بتراوح سعره للمستهلك من 950 إلى 1000 جنيه للطن.

وأوضح الزينى أن مصنع بنى سويف الجديد بدأ الإنتاج التجريبى نهاية الأسبوع المنقضى مشيرا إلى أنه مع بداية الشهر المقبل سينتج المصنع 40 ألف طن يوميا بطاقة قد تصل إلى 13 مليون طن سنويا، مما سيعمل على مزيد من الخفض خلال الفترة المقبلة لتوافر المعروض، ليكون سعر الطن تجارى، وقتها 800 جنيها فقط ويصل المستهلك بـ 900 جنيه كأعلى سعر.

أحمد نصر عضو شعبة مواد البناء، يرى أن أسعار الأسمنت تراجعت بصورة ملحوظة خلال الفترة الماضية والانخفاض ظهر فى السوق مع عودة المصانع للعمل بكامل طاقتها خاصة مصانع شركة العريش بسيناء، مشيرا إلى أن سعر الطن يصل للمستهلك بحوالى 950 جنيها وفى بعض المحافظات الحدودية البعيدة قد يرتفع 50 جنيها أخرى نتيجة تكاليف النقل.

يشار إلى أن مصر تحتل الترتيب رقم 14 من بين الدول المنتجة للأسمنت بحجم إنتاج يقترب من 60 مليون طن سنويا، وطرحت الحكومة مطلع عام 2016 عدد 14 رخصة أسمنت فازت منها 3 شركات فى المزايدة التى أقامتها الهيئة العامة للتنمية الصناعية وهى شركة
إسمنت المصريين ” فى سوهاج وشركة ” السويدى للإسمنت ” فى العين السخنة، وشركة ” جنوب الوادى للإسمنت ” فى بنى سويف.

028507fc-df43-4373-9b63-d0500f20c555_16x9_1200x676

تراجع نشاط العقار يخفض أسعار مواد البناء بالسعودية

انعكس تراجع النشاط العقاري على أسعار مواد البناء في السوق السعودية، لتسجل انخفاضا خلال الأشهر الأربعة الأخيرة، بنسبة راوحت بين 15 إلى 20 في المئة، بحسب مصادر

ورصدت أسعار مواد البناء في بعض أسواق الرياض، فتبين أن سعر طن الحديد سابك تراجع إلى 2050 – 2100 ريال، بينما بلغ سعر حديد الراجحي 1950 – 2000 ريال، والوطنية 1950- 1900 ريال، بينما راوح سحر حديد وطني بين 1700 – 1750 ريالا، بنسبة وصلت إلى 15 في المئة.

كما راوحت أسعار البلك الأسمنت 20 سنتيمترا من 1400 إلى 1200 ريال “ألف وحدة”، أما البلك الأسمنتي 15 سنتيمترا ما بين 900- 1000 ريال “ألف حبة”، وراوحت أسعار البلك الاحمر ما بين 2100-2400 ريال.

ونزل سعر كيس الأسمنت من 14 ريالا لأسمنت اليمامة إلى 12 ريالا وأسمنت الرياض 10 ريالات وأسمنت البحرين 14 ريالا.

وفسر المهندس أسامة العفالق، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمقاولين، تراجع أسعار مواد البناء إلى تراجع النشاط العقاري وتراجع حركة البناء والشراء.

149

لائحة فنية جديدة لمواد البناء

نظم قطاع المقاولات بغرفة الرياض ورشة عمل للتعريف باللائحة الفنية لمواد البناء في جزءيها الأول حول: «قطاعات المعادن وسبائكها للإنشاءات والمباني»، والثاني: «مواد العزل وتكسية المباني». وأوضح المحاضر مستشار الجودة بالهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس محمد هريرة أن تطبيق اللائحة يركز على التأكد من سلامة جودة المنتجات والخدمات وحماية المستهلك والبيئة السعودية من أية أضرار نتيجة الإخلال في المواصفات.

وأضاف هريرة أن اللائحة تلبي كذلك متطلبات منظمة التجارة العالمية التي انضمت إليها المملكة عام 2005، لافتاً إلى أن اللائحة تتضمن المتطلبات الخاصة بالمنتجات المستخدمة في أعمال الإنشاءات التي تؤثر على السلامة والصحة العامة والبيئة والخصائص الثقافية والدينية للشعوب، ومنها ما يتوافق مع الخصائص الثقافية والدينية للشعب السعودي.

وقال: إن اللائحة تلزم المورد الإقرار بمطابقة مواد البناء للمواصفات التي نصت عليها اللائحة، وقد يعتمد الإقرار على اختبارات المنتج، وأن المتطلبات الأساسية العامة للمنتجات المستخدمة في أعمال الإنشاء تشمل عدة عناصر، منها درجة المقاومة الميكانيكية والثبات، والسلامة عند الحريق، وترشيد الطاقة، والعزل الحراري، والصحة والسلامة وحماية البيئة.