30.08.2018

الآفاق الاقتصادية في اليمن 2018

تتوقف آفاق المستقبل الاقتصادي اليمني عند انخفاض بنسبة -0.5 ٪ في عام 2018، وما بعده، بشدة على تحقيق تحسُّن سريع في الأوضاع السياسية والأمنية، وفي نهاية المطاف على ما إذا كانت نهاية الصراع الدائر ستسمح بإعادة بناء الاقتصاد والنسيج الاجتماعي في اليمن. ومن المستحيل تحقيق استقرار الاقتصاد الكلي في ظل الظروف الحالية لتجزؤ السيطرة على المؤسسات الاقتصادية الرئيسية بين الحكومة المعترف بها في عدن والسلطة الفعلية في صنعاء. وإذا أمكن احتواء أعمال العنف بحلول منتصف عام 2018، مع ما يرافق ذلك من تحسينات مصاحبة في عمل المؤسسات المالية والنقدية، فمن المتوقع أن يبدأ إجمالي الناتج المحلي في التعافي في عام 2019، مع تحقيق معدل نمو متوقع يزيد على 17.9% من إجمالي الناتج المحلي. ومن المرجح أن يتيح استتباب السلم إمكانية استئناف إنتاج الهيدروكربونات، مما سيساعد على استعادة الإيرادات الحكومية. ولكن حتى في ظل هذا السيناريو، لن يؤدي هذا النمو المتوقع إلا إلى خفض ضئيل للغاية في معدلات الفقر.. وبدلاً من ذلك، من المتوقع أن يظل الفقر مرتفعا عند نسبة حوالي 75% في 2018 و 73% في عام 2019. ونظرا للتوقعات القاتمة في اليمن، ستستمر الحاجة إلى مساعدات خارجية ضخمة من أجل التعافي وإعادة الإعمار في فترة ما بعد الصراع. وعلى وجه الخصوص، ستكون هناك حاجة إلى مساعدات أجنبية للمساعدة في استعادة الخدمات الأساسية وإعادة بناء الثقة في المؤسسات اليمنية.

block-machine-min

مراحل تنفيذ أعمال المباني

– يتم تشوين الطوب و الأسمنت و الرمل و المياة بالكميات اللازمة بكل دور و يراعى التشوين حول الكمرات و عدم وضع التشوينات في منتصف البواكي و يراعى رش الطوب بالمياة جيداً عدة أيام قبل التركيب للتخلص من الأملاح و القلويات الزائدة بالطوب

– يتم وضع علامة شرب الدور على جميع الأعمدة باستخدام ميزان الخرطوم أو ميزان القامة و يجب أن يكون الشرب أعلى من منسوب تشطيب الدور بمسافة واحد متر

– يتم بناء 3 مداميك بكل حائط من الطوب الأسمنتي المصمت و تسمى مداميك القد و يجب أن يتم الإلتزام بالأبعاد الواردة باللوحات كما يجب وزن رأسية مداميك القد أسفل الكمرات و تحدد بمداميك القد فتحات الأبواب و يراعى أن يكون مقاس فتحات الأبواب أكبر من المقاس المذكور في اللوحة ب5 سم و ذلك قيمة الحلق الزفر أو بياض الفتحة

– يتم شد خيط رأسي ببداية و نهاية كل حائط لضبط رأسية الحوائط و يسمى خيط الساعي و يتم شد خيط أفقي بين خيطي الساعي لضبط أفقية المداميك و يبدأ البناء في الحائط حتى منسوب جلسات الشبابيك

– يستمر البناء لأعلى حتى منسوب الأعتاب و الذي غالباً ما يكون على إرتفاع 2.20 م من التشطيب و يتم تثبيت أعتاب الأبواب و الشبابيك بعد تجهيزها مسبقاً بالمقاسات المطلوبة و يكون طول العتبة أكبر من عرض فتحة الباب أو الشباك بمسافة 30 سم على الأقل حتى تستقر العتبة على المباني مسافة لا تقل عن 15 سم من كل جهة و كلما زادت تلك المسافة كلما كان أفضل

– يتم بعد ذلك استكمال المباني المتبقية أعلى الأعتاب حتى إنهاء كل حائط بتلاقيه مع الكمرة أو السقف

توقعات بإنخفاض وشيك في أسعار السلع بالخرطوم خلال أيام

توقع عدد من التجار بأسواق العاصمة الخرطوم  إنخفاض وشيك يطرأ على أسعار السلع الأستراتيجة في مقبل الأيام حيث عزا التجار الأمر لتراجع سعر الدولار الذى إنخفض أمس إلى (37) جنيه مقارنة بالأسبوع المنصرم حيث بلغ (50) جنيهاً ، وهذا يعود لضخ النفط ودخوله للأراضي السودانية بعد توقف دام لفترة طويلة.

لكن بعضهم قلل من  الحديث عن  إنخفاض قريب في أسعار السلع  وبرر الأمر لحدوث الندرة في السلع خاصة المستوردة . وتوقع التاجر حسن عثمان بوسط الخرطوم إرتفاع كبير في السلع معزياً الامر لوقف عملية إستيراد بعض السلع بالإضافة لضعف إنتاج الصناعات المحلية نتيجة لعدم توفر الطاقة التشغيلية ، واصفاً القوة الشرائية في السلع بالمعدومة عدا سلع بعينها، حيث سجل سعر جوال السكر زنه (50) كيلو (1100) جنيهاً رغم قلة الطلبات من جانب المواطن بسبب إنعدام السيولة من قبل الجهاز المصرفي ،بالإضافة لتردي الأحوال الإقتصادية خاصة إن المواطن خارج من عطلة العيد وشراء خروف الأضحية، بجانب قلة فرص العمل.

وقال حسين إن تراكم المديونيات على المواطنين إنعكس سلباً على التجار وأخرج عدد كبير منهم بسبب الخسائر التى تعرضو لها جراء تصاعد سعر الدولار في الفترة الماضية. حيث سجل سعر جوال السكر المستورد زنه (50) كيلو (1140) جنيهاً و بلغت باكت الدقيق (300) جنيهاً بسبب زيادة الطلبات عليهاً بعد إنعدام الخبز بالمخابز من ما دفع المواطنين لشراء الدقيق لصناعة الخبز بالمنازل بدلا من الانتظار الطويل أمام الأفران التى تؤدي إلى ضياع الوقت دون الحصول على الخبز نتيجة لقلة العرض بسبب شح الدقيق ، حيث بلغ سعر جركانة الزيت الفول (36) رطل (1300) جنيهاً وعزا حسن ارتفاع الزيوت لمصادفة عيد الأضحي وضعف الانتاج والانتاجية المتعلقة بأستخلاص زيوت الطعام فيما إرتفع سعر جركانة زيت السمسم (36) رطل إلى (2) الف جنيهاً وغير متوفر بالمحلات، حيث أصبح يترواح سعر كرتونة صابون الغسيل من (250ـ270) جنيهاً وسجل سعر كيس لبن البدرة (570) جنيهاً بدلاً عن (540) جنيهاً.

17-08-2018

البناء باستخدام البلوك الإسمنتي

بناء الحوائط . بناء الطوبالبلوكالطابوق . المباني

مونة بناء الطوب تكون بنسبة 6 شكاير( اكياس ) أي 300 كجم أسمنت لكل متر مكعب من الرمل ، و هذا يكفي لبناء 1000 طوبة .
الأد هي ” توقيع الرسومات على الطبيعة ” و ذلك بمراجعة مقاس السقف الفعلي في جميع الاتجاهات ، ثم نحدد أضلاع كل غرفة بوضع طوبة عند أركان كل غرفة و عند جانبي كل فتحة باب ، ثم نراجع أبعاد الغرفة , و كذلك أد الحوائط بالنسبة لأوجه الأعمدة المسلحة ، بمعنى هل الحوائط ستكون من الداخل أو من الخارج ، كما يجب وزن الكمرات الساقطة – بميزان الخيط الرمانة الشاقول – من السقف حتى لا يكون هناك أي ترحيل للحائط عن العمود أو الكمرة أعلاه .
يتم بناء مدماك أرضي لكامل الدور مع

1- تربيع الغرف.
2- تحديد أماكن الفتحات .
3- وزن راسي للمباني مع الكمرات( الجسور) الساقطة التي تعلوها بالبلبل.
4- وزن افقي مع الاعمدة ( التي على مسار الجدار) بشد خيط على استقامتها .
5- فرش مونة اسمنتية تحت كامل اول مدماك

أنواع الطوب التي يتم استخدامها في أعمال المباني و منها:
طوب أسمنتي مصمت- طوب أسمنتي بلوك مفرغ- طوب طفلي أحمر مصمت- طوب طفلي أحمر مفرغ- طوب خفاف- طوب وردي- طوب رملي- طوب ساندويتش عازل للحرارة
و يمكن تصنيع بعض أنواع الطوب يدوياً بمكان مخصص بالموقع و لكن أغلب أنواع الطوب يتم تصنيعها آلياً في مصانع الطوب، كما يوجد من كل نوع العديد من المقاسات و يعتبر أكثر تلك المقاسات إستخداماً:

طوبة مقاس 25 سم * 12 سم * 6 سم (المقاس القياسي)
طوبة مقاس 25 سم * 12 سم * 12 سم و تسمى (طوبة دبل)

و مؤخراً لجأت أغلب مصانع الطوب في مصر لإنتاج طوب غير مطابق للمواصفات بمقاسات أقل من المقاسات القياسية للتوفير في الخامات و تصل مقاسات هذا الطوب إلى ( 21 سم* 10 سم* 5سم) و هو مرفوض هندسياً
و يعتبر أكثر أنواع الطوب استخداماً هما الطوب الطفلي المفرغ و الطوب الأسمنتي المصمت

18.08.2018

توقيع مذكرة تفاهم بين البنك المركزي اليمني والبنك المركزي المصري

جرى في العاصمة المصرية القاهرة، اليوم، التوقيع على مذكرة تفاهم بين البنك المركزي اليمني والبنك المركزي المصري وذلك في إطار الزيارة الرسمية للرئيس اليمني إلى مصر.

ووقع الاتفاقية من الجانب اليمني محافظ البنك المركزي محمد منصور زمام ، ومحافظ البنك المركزي المصري طارق حسن عامر ،بحضور الرئيسين.

وتضمنت المذكرة التفاهم على التعاون وتبادل المعلومات والخبرات المصرفية لتطبيق المبادئ المصرفية الرقابية الدولية وكذلك فيما يتعلق بالتعليمات المصرفية الرقابية ونظم الدفع ومكافحة غسل الاموال وتدعيم سلامة الجهاز المصرفي في كل من البلدين، وإقامة حوار متبادل فيما يخص الامور والقضايا المتعلقة بالسياسات النقدية وسياسيات النقد الاجنبي في سبيل تعزيز التطور والنمو المستمر في كلا البلدين، وتبادل الخبرات والمهارات وتدريب العاملين وتسهيل الحصول على المعلومات العامة المتعلقة بالتعديلات والتطورات في القوانين واللوائح.

27-08-2018

استلام الطوب و الأماكن التي يفضل فيها استخدام الطوب المفرغ

الأماكن التي يفضل فيها استخدام الطوب الأسمنتي المصمت بدلاً من الطوب الطفلي المفرغ :

 

  • جميع الأماكن المعرضة للرطوبة أو المياة مثل حوائط الحمامات والمطابخ
  • المباني المدفونة تحت الأرض مثل مباني قصة الردم و مباني حماية العزل للحوائط الخرسانية
  • الأماكن المعرضه للتكسير مثل حول فتحات الشبابيك و الأبواب و الجلسات أسفل الكوبستات المعدنية للبلكونات
  • أول 3 مداميك بجميع الحوائط
  • مداميك ربط الحائط (الأعصاب) و هي تدعيم الحوائط المفرغة بمداميك طوب مصمت كل إرتفاع 1 متر
  • المدماك الأخير في كل حائط (مدماك التشحيط)

إستلام الطوب المورد للموقع :


– يتم مراجعة مقاسات الطوبة و التأكد من أن المقاسات سليمة و أخذ أكثر من عينة عشوائية و قياس أبعادها بالشريط
– يتم التأكد من متانة الطوبة بالمعاينة الظاهرية، و يمكن إلقاءها على أرض رملية من إرتفاع متر و نصف للتأكد من متانتها
– في حالة الطوب الطفلي يجب التأكد من حرق الطوب جيداً و يتم ذلك بالمعاينة الظاهرية، حيث أن بعض مصانع الطوب تلجأ لعدم حرقه جيداً للتوفير في الوقود
– في حالة الطوب الأسمنتي يجب التأكد من الجفاف التام للطوب المورد و عدم توريده إلى الموقع قبل تمام جفافه، حيث تلجأ مصانع الطوب أحياناً للإستعجال في التوريد قبل تمام جفاف الطوب
– يتم مراجعة عدد الطوب المورد و التأكد من عدم وجود نقص في العدد أو وجود طوب مكسور (هالك)

العدة المستخدمة في أعمال المباني :

القروان – القصعة – المسطرين – القدة الخشبية – مكواة العراميس – ميزان الخيط – ميزان المياه – الخيط – الشريط – زاوية قائمة من الخشب

16.08.2018

دعم أوروبي للاقتصاد السوداني

أبدى الاتحاد الأوروبي استعداده لتقديم مساعدات للقطاع الاقتصادي السوداني لتحقيق إصلاحات مالية وتوسيع التحصيل الضريبي في البلاد.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الدولة بالخارجية أسامة فيصل وسفير الاتحاد الأوربي بالخرطوم جان ميشيل أمس الثلاثاء.

واتفق الطرفان خلال اللقاء على مواصلة الحوار لتعميق العلاقات الثنائية ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك، بحسب وكالة السودان للأنباء الرسمية (سونا).

وقال الوزير السوداني إن بلاده قادرة على تجاوز الصعوبات الاقتصادية الراهنة، ودعا الاتحاد الأوروبي إلى تشجيع استثمار الشركات الأوروبية في البلاد.

وأضاف أن الحكومة نجحت في تجاوز التحديات الاقتصادية المركبة التي تزامنت مع العقوبات الأميركية على البلاد التي استمرت لعقدين، وانفصال دولة جنوب السودان عام 2011.

وتعاني البلاد من أزمة وقود منذ نحو شهرين وسط تأكيدات حكومية بقرب انتهائها، وذلك على خلفية أعمال صيانة في مصفاة العاصمة الخرطوم، وصعوبة الاستيراد لشح النقد الأجنبي.

وصعدت معدلات أسعار المستهلك (التضخم) إلى 57.65% في أبريل/نيسان الماضي على أساس سنوي صعودا من 55.60% في مارس/آذار.

وتستهدف موازنة العام الجاري إبقاء معدل التضخم عند 19.5%، مع معدل نمو 4% من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة مع 4.4% العام الماضي

ومنذ انفصال جنوب السودان عن البلاد في يوليو/تموز 2011 مستأثراً بنحو 75% من إنتاج النفط، تشهد العملة الوطنية (الجنيه) تراجعاً متواصلا.

block-machine

أنواع البلوك المعزول

انواع البلوك العازل للحرارة و الصوت :

1) البلوك الاسمنتي المعزول بالفلين ويفضل ان يكون لون الفلين ازرق وليس ابيض ويكون الضغط لا يقل عن 20 بار ، ووزنه لا يقل عن 18 ك في كل الحالات ويصل الى 21 ك في بعض المناطق التي تستخدم سماكة 3 سم او اكثر وهناك اشكال للمعزول منها العزل بكامل طول البلوكه ومنه الشريحة في منتصف البلوكه

2) البلوك البركاني وهو له نفس الشكل للإسمنتي ولكن تختلف المواصفات الفنية للبلوكه حيث انه اخف ويستخدم البحص البركاني المقاوم للحرارة لمادته البركانية الطبيعية وفي اختبارات الحرارة هو يمثل اقوى عازل طبيعي ، لذلك اسعاره تعتبر اعلى من الاسمنتي العادي والاحمر والابيض .

3) البلوك الأحمر الفخاري المعزول بالفلين : وهو اخف انواع البلوك من حيث الوزن واقل في العزل الحراري وعزل الصوت ولكنه خفيف في المباني ولا ينصح ان يتم البناء به في الادوار البدروم والاول ولا عند الجدار الملاصق للجار وسعرة اعلى من الاسمنتي العادي و المعزول واقل من البركاني او في نفس المتوسط

4) البلوك الابيض ( السيبروكس ) وهو من انواع البلك الذي يقاوم الحرارة وتم توصيفة كطوب عازل ووزنة خفيف عن الجميع واطواله 60 سم واعلى في السعر بالضعف ولكنه عازل قوي ويعاب علية في طرق تماسكة مع بعضه وخفيتة عند تعرض المبنى للاهتزاز او اهتزاز الابواب ولكنه ثبت وجودة في الفترة الاخيرة مع باقي انواع البلوك

ملاحظات على جميع انواع البلك والعزل بالمباني
من الأفضل استخدام البلوك الاسمنتي في الأدوار السفلية في البدروم والدور الأرضي لقوته ولكون مساندا مع الصبات الخرسانية في تحمل الأوزان أما باقي الأدوار فيستخدم الطوب الأحمر لخفته ….. بل يتحتم استخدام البلوك الاسمنتي في الجدران الفاصلة بين الوحدات السكنية اقصد الجدران التي تفصل الوحدة السكنية عن الوحدة السكنية الأخرى …..لقوته ولكونه أقوى من الطوب الأحمر في عزل الأصوات …..

والخلاصة سانقلها حرفيا وهي :
استخدام الطوب الأحمر الفخاري في الجدران سوف يخفض طاقات حجم وحدات التكييف 
الى نسبة ٤٠ % من الحجم المعتاد استخدامه وذلك وفقًا لنتائج الدراسة التي قام بها معهد البحوث في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
خفض استهلاك الكهرباء السنوي بمعدل ٥٠ % عن الاستهلاك المعتاد في مباني البلك الأسمنتي وذلك وفقًا لنتائج نفس الدراسة التي أجراها معهد البحوث خفض تكاليف الصيانة والتشغيل بنسبة ٧٠ % وذلك نتيجة مباشرة لخفض الأحمال على الهيكل الخرساني

ولكن في النهاية 
ان العزل الحراري الامثل في المباني هو جدار بلوك أي كان بركاني او اسمنتي او احمر او ابيض بسماكة 15 سم وشريحة فلين ضغط 20 او شريحة صوف صخري ثم جدار بلوك 10سم أي كان النوع 
وهذا من خارج المبنى لكامل اتجاهات المبنى ، امام الحوائط الداخلية فلا يلزم عزلها وهذا ما تم توصيفه بالدرجة الاولى من الدليل الارشادي للعزل الحراري لوزارة الكهرباء والمياه 
لان هذا النظام يحقق العزل الكامل للمبنى اما باقي انواع العزل فهو يتم من خلاله تسريب الحرارة من خلال الجسور مثل ( الميدات – الاعمدة – الاسقف )
كذلك هناك بعض الاشخاص لتوفير المساحة والتكلفة بالمبنى يقوموا ببناء الجدار مساوي للاعمده ثم يقوموا بتثبيت شريحة العزل من الفلين او الصوف الصخري ثم تثبيت الرخام او الحجر للواجهة بالكامل وذلك لتوفير الجدار الثاني للمبنى ( صورة رقم 5 )

14.08.2018

حصاد الاقتصاد المصري

تنوعت أخبار الاقتصاد المصرى , وجاء أبرزها تصريحات وزير المالية بشأن موعد صرف رواتب العاملين بالدولة، وملفات المعاشات وبرنامج الطروحات الحكومية، وتصريحات وزير البترول بشأن مستحقات الوزارة لدى الجهات الحكومية ومستحقات الشركاء الأجانب، وأخيراً توقيع مصر والمجر 5 مذكرات تفاهم.

130  مليار مستحقات للبترول

 قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن مصر عليها التزامات تعاقدية بشأن تصدير الغاز المسال للأسواق العالمية وسنبدأ فى تلبيتها بنهاية العام.
وأوضح أن حقل ظهر جعل مصر واجهة مميزة للاستثمار فى قطاع البترول والعاز المصرى، مشيرا إلى أن الحقل يضم عدد من أقوى شركات البترول والغاز العالمية مثل اينى الايطالية روسنفت الروسية وبى بى الإنجليزية ومبادلة الاماراتية.
وأضاف الوزير، خلال مؤتمر صحفى عقد اليوم بمقر وزارة البترول اليوم الخميس، أن جهاز تنظيم سوق الغاز الطبيعى سيعمل فى المرحلة الحالية على إصدار الرخص الداخلية من نقل وتوزيع داخل السوق المحلى.
وأشار إلى أن الوزارة ستتسلم الاستراتيجية النهائية لتطوير قطاع الثروة المعدنية خلال شهر سبتمبر المقبل.
وأكد أن مستحقات البترول لدى الجهات الحكومية تتجاوز 130 مليار جنيه.

البورصة تخسر 6 مليار جنيه

 

أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الخميس، نهاية جلسات الأسبوع، بتراجع جماعى لكافة المؤشرات مدفوعة بضغوط بيعية من المؤسسات العربية والأجنبية، كما تراجع رأس المال السوقى بقيمة 6 مليارات جنيه ليغلق عند مستوى 898.511 مليار جنيه، لينخفض أقل من مستوى 900 مليار جنيه لأول مرة منذ 4 شهور.
وبلغ حجم التداول 201 مليون ورقة مالية بقيمة تتجاوز 1.2 مليار جنيه عبر تنفيذ 23 ألف عملية، وسجلت تعاملات المصريين نسبة 73.69% من إجمالى تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 19.6%، والعرب على 6.71% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 30.84% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 69.15%.
ومالت صافى تعاملات المؤسسات العربية والأجنبية للبيع بقيمة بلغت 10.1 مليون جنيه، 186.9 مليون جنيه، على التوالى، فيما مالت صافى تعاملات الأفراد المصريين والعرب والأجانب والمؤسسات المصرية للشراء بقيمة 41.9 مليون جنيه، 44.5 مليون جنيه، 8 ملايين جنيه، 102.6 مليون جنيه على التوالى.

شطب القاهرة للاستثمارات

 

أعلنت إدارة البورصة، عن تلقيها طلب من الممثل القانونى لشركة القاهرة للاستثمارات والتنمية لشطب قيد أسهم الشركة بعدد 47 مليون سهم بقيمة أسمية قدرها 2 جنيه للسهم الواحد من جداول البورصة شطبا اختياريا تنفيذا لقرار الجمعية العامة غير العادية فى 10 يونيو الماضى الموثق من الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بتاريخ 24\6\2018.
وأضافت البورصة، فى بيان اليوم الخميس، أنه جارى استكمال إجراءات الشطب الاختيارى لعرض الطلب على لجنة القيد وتنفيذ عملية شراء أسهم جميع المساهمين المتضررين من الشطب الاختيارى بما فيهم المعترضين على الشطب وكذلك الدائنين المرتهنين وغيرهم من المساهمين وذلك تنفيذا لإجراءات الشطب الاختيارى والتى سوف يعلن تفاصيلها لاحقاً.

صرف رواتب الموظفين 17 يوليو

 

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أن وزارة المالية قررت صرف رواتب العاملين بالدولة استثنائيًا، يوم الثلاثاء، الموافق 17 يوليو 2018، بالعلاوات الدورية والاستثنائية والخاصة.
وأضاف وزير المالية، أن القرار يستفيد منه نحو 6 ملايين موظف بالدولة وأسرهم، مؤكدًا أن جميع رواتب العاملين بالدولة يتم صرفها عن طريق الحسابات والتحويلات البنكية.
وأكد وزير المالية، أن الأجور سترتفع الشهر الجارى بنسبة 7% للمخاطبين بقانون الخدمة المدنية، و10% لغير المخاطبين، بحد أدنى 65 جنيها والاستثنائية بحد أدنى 200 جنيه مما سيعمل على زيادة المرتبات بحد أدنى 265 جنيها للدرجة السادسة وتزيد بعد ذلك للدرجات الأخرى وهو ما سيرفع حجم الإنفاق على الأجور بالموازنة العامة من 240 مليار جنيه إلى 270 مليار جنيه بزيادة تقدر بـ30 مليار جنيه عن العام المالى الماضى.

44.3  مليار جنيه الاحتياطى الأجنبى

 

أعلن البنك المركزى المصرى، اليوم الخميس، عن أن حجم أرصدة الاحتياطى من النقد الأجنبى ارتفعت إلى نحو 44.258 مليار دولار فى نهاية شهر يونيو 2018 مقابل 44.139 مليار دولار، فى نهاية شهر مايو 2018، بارتفاع قدره نحو 119 مليون دولار.

 

11.08.2018

انكماش الاقتصاد اليمني

سجل الناتج المحلي في اليمن «انكماشاً تراكمياً تجاوز 50 في المئة، وفق البنك الدولي، منذ تصاعد الصراع العنيف عام 2015. وأوضح في «تقرير المرصد الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، أن الاقتصاد اليمني «شهد تدهوراً حاداً، وتقلصت بشدة فرص العمل والتوظيف في القطاع الخاص، كما لا يزال النشاط الاقتصادي في الخدمات الزراعية وإنتاج النفط والغاز (وهما أكبر مكونات الناتج المحلي) محدوداً بسبب استمرار الصراع».

ولفت إلى أن التراجع الحاد في العائدات الحكومية خصوصاً من إنتاج النفط والغاز الذي انخفض بشدة، ساهم في انهيار شبكة الأمان الاجتماعي الرسمية وعدم انتظام دفع رواتب موظفي القطاع العام». وأشار إلى أن الصراع «سبّب زيادة معدل التضخم وضغوطاً على سعر الصرف، ما أفضى إلى تزايد تآكل مداخيل الأسر»، لافتاً إلى أن «40 في المئة من الأسر فقدت مصدر دخلها الرئيس (وفقاً لنتائج الاستطلاع العالمي لمؤسسة غالوب)». وكشف أن «الانضمام إلى إحدى القوات العسكرية أو النشاطات الاقتصادية الأخرى المرتبطة بالصراع، هو السبيل الوحيد للحصول على فرصة مربحة».

وأفاد البنك الدولي بأن «معدل الفقر ارتفع (وفقاً لخط الفقر البالغ 3.2 دولار على أساس تعادل القوى الشرائية)، منذ العام 2014 نحو 30 نقطة مئوية ليصل إلى 80 في المئة اليوم». وكان الفقر بالفعل في تصاعد قبل الصراع الأخير، إذ ازداد بنسبة 14 في المئة بين عامي 2005 و2014. وتوقع أن «يظل الفقر مرتفعاً عند 75 في المئة هذه السنة و73 في المئة في 2019».

ورأى أن «من المستحيل تحقيق استقرار الاقتصاد الكلي في ظل الظروف الحالية، نظراً إلى تجزئة السيطرة على المؤسسات الاقتصادية الرئيسة بين الحكومة المعترف بها في عدن، وسلطة الحوثيين الفعلية في صنعاء». ورجح أن «يبدأ تعافي الناتج المحلي في 2019، مع تحقيق نمو متوقع يزيد على 10 في المئة من الناتج المحلي، في حال أمكن احتواء أعمال العنف بحلول منتصف هذه السنة، مع ما يرافق ذلك من تحسينات مصاحبة في عمل المؤسسات المالية والنقدية».

ولم يستبعد التقرير أن «يتيح استتباب السلم إمكان استئناف إنتاج النفط والغاز، ما سيساعد على استعادة الإيرادات الحكومية. لكن حتى في ظل هذا السيناريو، لن يؤدي هذا النمو المتوقع إلا إلى خفض ضئيل جداً في معدلات الفقر».

وانكمشت بشدة الواردات مع تناقص احتياطات النقد الأجنبي لدى المصرف المركزي اليمني. ولا يتم ترتيب الحصول على واردات الغذاء والطاقة الحيوية إلا من خلال قنوات خاصة، من دون دعم من خدمات تمويل التجارة التي كان يقدمها المصرف المركزي في ما مضى.

وعلى رغم إشارة التقارير إلى «توافر الطعام في الأسواق، يفتقر يمنيون كثر إلى القدرة على شراء حاجاتهم».

وأظهرت تقديرات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن 22 مليون يمني يحتاجون إلى مساعدات إنسانية، منهم 9 ملايين هم في حاجة ملحة إلى مساعدات للحفاظ على حياتهم وتجنب المجاعة».

وأدى انتشار الكوليرا والدفتيريا وغيرها من الأمراض المعدية في سياق التدهور السائد في الأوضاع الصحية وسوء التغذية، إلى تقويض رفاه السكان، وإضعاف قدرتهم على ممارسة حياة منتجة، إذ وصلت قدرة أسر كثيرة على التأقلم إلى نقطة الانهيار.

ونظراً إلى التوقعات القاتمة في اليمن، لم يستبعد البنك الدولي في تقريره «استمرار الحاجة إلى مساعدات خارجية ضخمة من أجل التعافي وإعادة البناء في فترة ما بعد النزاع، خصوصاً ستكون هناك حاجة إلى إعانات أجنبية للمساعدة على إعادة توفير الخدمات الأساسية وبناء الثقة مجدداً في المؤسسات اليمني